مصر الجديدة > أحمد أبو هشيمة من مساعد قوطة.. إلى رجل كل الأنظمة

كتب Mohamed Hamdy
17 فبراير 2014 7:42 ص
-

أحمد أبو هشيمة من مساعد قوطة.. إلى رجل كل الأنظمة

هل فتحت وزارة التجارة تحقيقا فى إغراق الحديد التركى من اجل عيون أبو هشية

قبل سنوات لم يكن أحد فى مصر يعرف رجل أعمال يدعى أحمد أبو هشيمة، لكنه أصبح بعد ذلك ملئ الأسماع والأبصار، وشريكا لواحد من عائلة أل ثان الحاكمة فى قطر.

قصة ظهور أبو هشيمة كرجل أعمال تبدو غامضة فقد كان يعمل لدى رجل الأعمال البورسعيدي عبد الوهاب قوطة، أحد كبار مصنعى الحديد فى مصر.

وارتبط أبو هشيمة بعلاقة صداقة قوية مع نجلى قوطة.. وكثيرا ما شوهدو معا فى أماكن متعددة وسهرات مختلفة.

لكن فجأة توترت العلاقات بين أبو هشية وأل قوطة ووصلت إلى المحاكم، وتبادلا رفع قضايا كل منهما يتهم الآخر بالتدليس، وبينما بدأ البنوك فى مطاردة عائلة قوطة للبحث عن قروضها بدأ نجم أبو هشيمة يلمع فى سماء الأعمال والحديد المصري خاصة بعد الشراكة التى أبرمها أبو هشيمة مع الشيخ محمد بن سحيم أل ثان ابن الأسرة الحاكمة القطرية.

وقبل 25 يناير كان أبو هشيمة يمتلك نحو 7% من سوق الحديد المصري لكنه اقترب بعد ذلك من رجلى الأعمال الإخوانيين خيرت الشاطر، وحسن مالك، وأصبح مقربا من دوائر الرئاسة الإخوانية، حيث أعلن أنه يسعى للتحكم فى نحو 23% من سوق الحديد.

واستطاع أبو هشيمة خلال حكم مرسي أن يشتري صحيفة اليوم السابع ودخل شريكا وعضوا منتدبا فى قناة المحور.. التى ألغت العقد بعد ثورة 30 يونيو وأعادت إلى أبو هشيمة 160 مليون جنيه كان قد دفعها ليكون العضو المنتدب فى شركة قنوات المحور.

وبينما اعتقد البعض أن غروب شمس الإخوان سيؤدى إلى انتهاء عصر أبو هشيمة فوجئ كثيرون بقرار من وزارة التجارة ببدء التحقيق فى إغراق الحديد التركى فى مصر تحت زعم أن تركيا تصدر لمصر ثلاثة ملايين طن حديد تسليح شهريا.. وكان أبو هشيمة أحد المطالبين والمنادين بحماية الحديد المصري من الإغراق.

بينما يقول مستوردو الحديد أن إجمالي كافة الشحنات التي دخلت البلاد علي مدار الثلاثة أشهر الماضية من حديد التسليح التركي لا تتجاوز 62 ألفا و300 طن .



التعليقات