خاص > بالصور/ قصة سوكا الذى سمعت مصر مكالماته مع أسماء محفوظ .. ولا تعرفه

كتب Mohamed Hamdy
5 يناير 2014 11:24 م
-

سوكا داخل مكتب العميد عادل رشاد رئيس ادارة التطرف بأمن الدولة مدينة نصر صورة مع الجوائز اللي حصل عليها

بالصور/ قصة سوكا الذى سمعت مصر مكالماته مع أسماء محفوظ .. ولا تعرفه

 

خلال الأيام الأخيرة عرف الناس اسم سوكة حينما أذاع الإعلامى عبد الرحيم على تسجيلات لأعضاء حركة 6 أبريل بعد اقتحام مقار أمن الدولة خاصة المقر الرئيسي فى مدينة نصر.

 

وحققت مكالمة سوكة مع أسماء محفوظ مشاهدات عالية على الإنترنت، وأضبح سوكة الذى لا يعرفه أحد حديث مصر كلها.. فمن هو سوكة؟


 

سوكة داخل غرفة المراقبة الخاصة بأمن الدولة

التحق محمد سوكا بحركة 6 ابريل من بدايات الحركة، على يد اسماء محفوظ عن طريق الانترنت ثم أدخلته عالم السياسة حيث كان قريبا من أسماء محفوظ وأراد خطبتها ويقول أعضاء فى حركة 6 أبريل أن أسماء استغلته ليقلها من المنزل ويعود بها كحارس شخصى او موصلاتى وتجعله يفعل كل ما تريد.


 

سوكة على بوابة معبر رفح

ويعتبر محمد سوكا كاتم أسرار أسماء محفوظ والمدافع عنها وكان يحلم بالزواج منها ولم يكن يعلم حقيقة من يحميهم، ليس اسماء فقط وانما المجموعة التى تدربت فى صربيا وهم ماهر وعادل ومن بعدهم امل شرف وانجى حمدى.


 

شارك سوكة فى أحداث 25 يناير وله صور وهو على كوبري قصر النيل، وأثناء اقتحام ميدان التحرير فى 28 يناير  ثم اختفى سوكا وذاعت شهرته بعد التسجيلات التى أذاعها عبد الرحيم على.


 

وينشط محمد سوكة فى ألتراس أهلاوى وهو دائم الحضور فى مدرجات وتحركات الألتراس.. وكان جسرا بين حركة 6 أبريل وألتراس أهلاوى خلال ام 2011.

وأذاع عبدالرحيم ،على نص المكالمة بين القيادية بحركة 6 أبريل أسماء محفوظ وسوكة، والتي طالبت فيها محفوظ من سوكة أن يبحث لها عن ملفها داخل مبنى أمن الدولة بمدينة نصر.


سوكا مع الشاعر هشام الجخ

وهذا نص المكالمة الأولى:

أسماء محفوظ: الو ايوه يا باشا

سوكة: انتي متأكدة ان في حد موجود في لاظوغلي

اسماء محفوظ: اه في ناس كتيرة أوي هناك

سوكة: مين من الناس بتوعنا هناك

اسماء محفوظ: معرفش.. أحمد بتاع رصد قالي وكلمت محمد عباس قالي ان الناس بتوعنا هناك كتير

سوكة: خلاص ماشي

اسماء محفوظ: والنبي دورلي على ملفي والنبي يا سوكة

سوكة: خلاص ماشي أكيد يعني.

المكالمة الثانية:

وإليكم نص المكالمة

سوكة لـ"أسماء محفوظ":

أسماء محفوظ: إيه يا باشا .. إيه الأخبار

سوكة: تمام الحمد لله

أسماء محفوظ: إنت فين

سوكة: أنا في أمن الدولة لسه .. مروح أهه

أسماء محفوظ: لاظوغلي ولا مدينة نصر

سوكة: لا مدينة نصر

أسماء محفوظ: آه طب الناس راحت على لاظوغلي

سوكة: فتحوه ولا لسه؟

أسماء محفوظ: لا لسه .. آه رايحين.. خلاص شوية وهيفتحوه.. بس منا كلمت كلمت كذا حد.. قولت لهم والنبي هتولي الملف بتاعي

سوكة: لا الملفات بتاعتنا كلها هنا

أسماء محفوظ: هنا فين في مدينة نصر؟

سوكة: آه

أسماء محفوظ: شوفت ملف أي حد فينا

سوكة: لا مكالمات تليفون بس اتحكالي عنها يعني

أسماء محفوظ: اتحكالك عنها إيه زي مين؟

سوكة: يعني اللي هو .. مكالمات تليفون ليا

أسماء محفوظ: إيه ده ليك؟!

سوكة: آه

أسماء محفوظ: لا يا راجل!

سوكة: آه والله.. كمية مكالمات تليفون كتير جدا جدا جدا جدا جدا جدا ليا متفرغة "تفريغ نصي"

أسماء محفوظ: يا لهوي طب وأنا؟

سوكة: لا إنتي لا

أسماء محفوظ: ماهر قال لي إني في لاظوغلي

سوكة: ما أكيد كلنا في لاظوغلي أكيد

أسماء محفوظ: إيه!

سوكة: لينا ملفات.. أنا بتكلم على الحاجات اللي هنا

أسماء محفوظ: أيوه يعني

سوكة: لقيت ملف كارثة .. ملف أنا اللي لقيته

أسماء محفوظ: إيه .. مين؟

سوكة: ملف لماهر وباسم وأمل شرف

أسماء محفوظ: إيه ده إيه بقى؟

سوكة: فضايح يعني

أسماء محفوظ: لا يا راجل!

سوكة: آه والله

أسماء محفوظ: تأليف ولا ده بجد ولا إيه

سوكة: لا ده بجد .. وماهر حتى ما انكرش

أسماء محفوظ: إنت كلمته

سوكة: آه كلمته

أسماء محفوظ: قالك إيه؟

سوكة: قال يا لهوي .. اتفضحنا .. قولت له متقلقش مفيش حد خد باله .. مفيش حد قرأ حاجة أنا اللي قريت .. وكمان معايا ورق بس مرضتش أقول إني معايا ورق خالص.. ومصطفى ماهر لقى حاجات شخصية لإسراء وماهر.. مرضيش يقول لي عليها ومرضيش يورهالي.. قالي حاجات شخصية .. بس في واحد صور الملف ده وهيبعتهولي النهارده.. والورق اللي معايا بقى شيلته.. الواد أساسا اللي كان معايا ده هو عارفهم.. واد من الناس القديمة.. اسمه إسلام سعيد

أسماء محفوظ: معرفوش

سوكة بقولي يا لهوي يعني احنا كنا بنفتكرهم ناس كويسة طلعوا كده.. عشان تعرفي بس لما أنا أقولك حاجه يبقى تسمعي كلامي وتبقى صح.. وماهر مكدبش خالص وأكدلي بطريقة كلامه إنه عمل كده والمعلومات دي صح.. المعلومات دي صح مليون في المية

أسماء محفوظ: إنت شفت كل ده ولا اتحكالك

سوكة: آه قريته بعنيا .. أنا دخلت الأرشيف يا بنتي

أسماء محفوظ تخاطب والدها أثناء المكالمة قائلة: ده سوكة .. جوه في أمن الدولة عمال بيقرأ في ملفات .. دخل الأرشيف عمال يقرأ في ملفات .. بيفرغوا مكالمات التليفون يا بابا

أسماء محفوظ: قدامي ساعة ونص وأنام.. باي باي

سوكة: ماشي هبقى أكلمك .. باي باي.



التعليقات