مقالات > د.إيهاب العزازى يكتب: رسائل السيسي لشعب مصر

8 يوليو 2014 11:55 م
-

د.إيهاب العزازى يكتب: رسائل السيسي لشعب مصر

الرئيس عبد الفتاح السيسي رجل يعرف خطورة ودقة المرحلة جيدآ وملم بكافة التحديات التى تمر بالدولة المصرية وأمراضها المزمنة المتوارثة منذ عقود طويلة والتى أربكت حياة المصريين وحولتها لجحيم كبير وفقر ومرض وبطالة ولكنة بخبرتة العسكرية وخلفيتة المعلوماتية يتحدث دائما بصدق وحزم ووضوح وشفافية ولا يتهرب من المسئولية ولا يؤجل مواجهة التحديات لذلك وإن كانت قراراتة صادمة للقطاع الاغلب من الشعب ولكنها العلاج الحقيقي الفعال لكل الازمات ونناشدة مراعاة البعد الإجتماعى فى كل قراراتة لآن الفقراء على مر العصور هم من يدفعون الثمن وفى كلمتة اليوم للشعب المصري فى ذكرى العاشر من رمضان أجاب السيسي على كثير من التساؤلات حول قراراتة الأخيرة برفع الدعم وتطبيق الحد الأقصى والضرائب على البورصةوغيرها من القرارات التى أربكت الشارع المصرى وكعادتة أرسل عدة رسائل لشعب مصر من أهمها :

الرئيس السيسي يراهن على قوة الشعب ورغبتة فى العمل والتنمية وعبور الازمات فهو يرى ان القوة الحقيقية لمصر فى شعبها القادر على تحويل الفشل لابداع والترهل الحكومة لمنظومة راقية تعيد لمصر مكانتها وريادتها وترتقى بمنظومة الخدمات ليعيش المواطن فى تنمية وإستقرار حقيقي لذلك تحدث عن ذكرى 10 رمضان ليرسل رسائل للجميع ان الشعب الذى تحمل مرارة هزيمة 5 يونيو 1967 لم يسقط ولم ييأس بل صابر وكافح وتحمل المعاناة حتى إنتصر وحرر أرضة وطرد الصهاينة فى رسالة للجميع أنة يعلم معاناة المصريين وحجم الأزمات التى يعيشون فيها ولكنة يراهن على قوة ورغبة المصريين فى الاستقرار والتنمية .

الرئيس السيسي وضح رؤيتة لرفع الدعم الجزئى عن الطاقة والكهرباء وغيرها رغم علمة انها تضر بشعبيتة ويعترف بالجرأة فى التوقيت لخطورة الازمة وارتفاع حجم الدين الداخلى والخارجى والتضخم وتراجع معدلات الاستثمار والعجز الكبير فى الموازنة لأن هذا هو الخيار الوحيد الموجود فى محاولة لانقاذ الاقتصاد المصري ووصول الدعم لمستحقية لآن الدعم الهائل كان يذهب للاغنياء على حساب الفقراء والأهم من ذلك هو رغبتة فى اعادة بناء الدولة بالاعتماد على مواردها وايقاف الاعتماد على المعونات الخارجية فهو علاج مر ولكنة خطوة على الطريق الصحيح كماذكر السيسي .

الرئيس السيسي أرسل رسالة هامة للشعب المصري أن التنمية والازهار قادم بعد شهر رمضان بدخول الحكومة فى عدة مشاريع قومية كبرى للنهوض بالاقتصاد المصري حتى لايتصور البعض أن سياسات الرئيس تعتمد فقط على رفع الدعم وسياسات ضريبية وذكر ان عملية إصلاح المليون فدان ستبدأ بعد رمضان بواسطة قوافل تسمى التنمية والتعميروإنشاء شبكة طرق بطول 3000 كيلو متر وإنشاء العديد من المصانع ومشروع تنمية خليج قناة السويس والمليون وحدة سكنية واعادة ترسيم المحافظات فهو يبشر الشعب بالتنمية القادمة لعلمة بحجم المعاناة والتضحيات التى يقدمها المصريون نتيجة القرارات الأخيرة .


الرئيس السيسي أرسل رسالة هامة لصناع الاعلام والرأى طالبهم بدعم التجربة المصرية فى الاصلاح والتنمية بتوضيح الحقائق للشعب والبعد عن المزايدات وتصفية الحسابات الدائرة الان وذكرهم بالخطر الحقيقي الذى يواجة الدولة المصرية من الداخل والخارج وفوضى الارهاب والتقسيم التى تجتاح المنطقة فى محاولة لاعادة دور الاعلام لمكانة الصحيح فى عمليات الاصلاح والتنمية .
وفي ختام رسائله قال الرئيس السيسي خلوا بالكم من مصر، واعملوا معي للنهوض بها فهو يدعوا الجميع للعمل والتنمية ويعزز من دور المشاركة المجتمعية فى بناء مصر الحديثة .


التعليقات