دين x سياسة > النجار: القرضاوى والعريفى أكثر خطرًا من أعداء الإسلام

كتب محرر الاستقلال 1
3 نوفمبر 2014 11:01 ص
-
أكد الدكتور عبدالله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن أصحاب فتاوى الضرار وعلى رأسهم الداعية يوسف القرضاوى والدكتور محمد العريفى، أكثر خطراً من أعداء الإسلام، قائلًا إن هذه الفتاوى أشبه بسهام قاتلة فى صدر المسلمين، وتعمل على شق الصف وسحب الثقة من المصادر الإسلامية الموثوق بها .

ونقلًا عن مركز المزماة للدراسات والبحوث، وصف النجار الفتاوى التى يصدرها القرضاوى وعدد من أعضاء جماعة الإخوان وحلفائهم، بأنها فتاوى الضرار، وهى التى يقصد بها الانتصار للذات أو للمصالح الخاصة أو للجماعة التى ينتمى إليها، ومنها فتاوى تكفير السلطة المصرية والتحريض على قتل رجال الجيش والشرطة .

وقال الدكتور عبدالله النجار إن ظهور التنظيمات الإرهابية ومنها تنظيم القاعدة وداعش وأنصار بيت المقدس وجبهة النصرة وغيرها، سببها فتاوى الضرار التى تصدر من القرضاوى وأمثاله ممن يدعون أنهم من رجال الدين، وأن هذه الفتاوى تمثل المرجعية الفكرية والتأسيسية لهذه التنظيمات الإرهابية .

وأشار إلى أن فتاوى الضرار التى صدرت عن القرضاوى منذ سقوط جماعته الإخوانية من مقاعد الحكم وحتى الآن، تجاوزت نحو 100 فتوى تم رصدها وتفنيدها، وهى فتاوى تفرق جمع الأمة وتصادم مقصود الدين فى المساواة والعدل بين البشر، والأمر يستوجب حالياً مراجعة كل الكتب التى أصدرها القرضاوى .



التعليقات