حوادث وقضايا > تأجيل غرفة عمليات رابعة لـ1 ديسمبر

كتب محرر الاستقلال 1
16 نوفمبر 2014 1:44 م
-
أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، نظر محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية، و50 من قيادات وأعضاء الجماعة، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"غرفة عمليات رابعة"، إلى جلسة الأول من ديسمبر المقبل، مع استمرار حبس المتهمين، كما أمرت بالتحقيق مع مأمور السجن المحتجز به المتهم محمد صلاح سلطان، ومتهمين آخرين لتقاعسه عن عدم تنفيذ قرار المحكمة بتوقيع الكشف الطبى عليهم .

وخلال الجلسة، علَّق محمد الدماطى، محامى الجماعة الإرهابية، على كلام المتهم سعد الحسينى، موكداً أن علانية الجلسات، هى دخول الجمهور بدون تمييز، حيث لا يسمح بدخول سوى الإعلامين، ورجال الأمن فقط، مشيراً إلى أن عدم العلانية "تدّخل سافر" من السلطة التنفيذية، على حد زعمه، مطالباً بإزالة القفص الزجاجى، إلا أنه أثناء حديثه تم قطع الصوت عنه، فهاجم الأمن، قائلاً: "إنهم يقطعون عنا الصوت حتى لا يتم توصيل الكلام الذى لا يريدونه".. فرد عليه القاضى قائلاً: "كفاية افتراءات وكذب.. ممكن يكون الميكرفون عطل.. مش كل حاجة مؤامرات" .

جدير بالذكر، أن النيابة قد وجهت إلى المتهمين اتهامات عدة تتعلق بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان الإرهابى بهدف مواجهة الدولة، وإشاعة الفوضى فى البلاد، عقب فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، كما اتهمتهم أيضاً، بالتخطيط لاقتحام، وحرق أقسام الشرطة، والممتلكات العامة والخاصة، فضلاً عن الكنائس .



التعليقات