حوادث وقضايا > إحالة وكيل وزارة و7 مصورين باتحاد الإذاعة والتليفزيون للمحاكمة

كتب محرر الاستقلال 1
18 نوفمبر 2014 2:33 م
-
أمر المستشار ناجى عبدالحميد، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، بإحالة وكيل وزارة، و7 مصورين باتحاد الإذاعة والتليفزيون للمحاكمة .

 تضم قائمة المتهمين: عصمت على زكى، مصور سينمائى أول بقطاع التليفزيون، ناهد محمد سليمان، مصور إلكترونى أول باتحاد الإذاعة والتليفزيون، سعيد موسى محمد، كبير مصورين بإدارة التصوير الإلكترونى، منى أحمد أحمد، مصور إلكترونى أول، ناهد بركات محمد، كبير مصورين، ناهد السيد عيسى، مصور إلكترونى، عزت لبيب جرجس، مدير إدارة التصوير الإلكترونى، ومها مدحت حسين، وكيل وزارة باتحاد الإذاعة والتليفزيون .

كشفت تحقيقات أحمد الإمام، رئيس النيابة أن المتهمين لم يؤدوا العمل المنوط بهم بدقة، وسلكوا مسلكًا معيبًا لا يتفق والاحترام الواجب للوظيفة العامة، وذلك بأن قام المتهمون من الأولى حتى السادسة بإثبات حضورهم ورديات ستوديو المسجد رغم كونه فى إحلال وتجديد .

وحصل عصمت على زكى، على مبلغ 3500 جنيه، مقابل 28 وردية، وناهد محمد سليمان حصلت على مبلغ 3000 جنيه، قيمة 24 وردية، وتقاضت ناهد بركات محمد 3625 جنيهًا، مقابل 29 وردية، وحصلت ناهد السيد عيسى على مبلغ 3500 جنيه، قيمة 28 وردية، وسعيد موسى محمد تقاضى 3000 جنيه، ومنى أحمد محمد تقاضت 3000 جنيه .

وأكدت التحقيقات أن المتهم السابع قام بتحرير كشوف الوردية على المصورين المكلفين بأعمال ستوديو المسجد، رغم كونه فى الإحلال والتجديد، ما أدى إلى تقاضيهم أموالا دون وجه حق، رغم عدم قيامهم بأى أعمال فنية .

وجاء بأوراق القضية أن الأخيرة لم تقم بإلغاء الحجز المسبق لاستوديو المسجد مما ترتب عليه قيام التنسيق المركزى بإثبات الحجز، وتكليف المصورين عليه .

صرح بذلك المستشار عبدالناصر خطاب، المتحدث الرسمى للنيابة الإدارية، مشيرًا إلى أن النيابة الإدارية للإعلام تلقت بلاغًا من رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، للتحقيق فى شكوى رئيس الإدارة المركزية للتصوير، والإضاءة بقطاع التليفزيون، بشأن تكليف مصورين، ومديرى إضاءة، للعمل فى ورديات فى ستوديو المسجد، وصرف المقابل المالى لهذه الورديات، رغم عدم صلاحية الاستوديو للعمل وانتهت التحقيقات إلى ما تقدم .



التعليقات